تبليسي

تُعرف تبليسي باسم “تفليس” وهي عاصمة جورجيا إضافةً لكونها تحتل أهمية بالغة تجارياً وسياحياً وهي أكبر مدن السياحة في جورجيا من حيث المساحة وعدد السُكان. تقع مدينة تبليسي جنوب شرق قارة أوروبا على مُفترق الطرق بين قارتي آسيا وأوروبا، وترسو المدينة على ضفاف نهر الشرق المتوسط الذي كان سبباً رئيسياً في بناء الحضارات المتعاقبة عبر التاريخ فقد كانت تبليسي عاصمة الامبراطوريات المُختلفة التي مرت بجورجيا. تمتلك تبليسي العديد من معالم السياحة في تبليسي كالمسارح، الكاتدرائيات القديمة، الجسور وكذلك المتاحف وكذلك القلاع الأثرية الأمر الذي يجعلها وجهة سياحية مُفضلّة.

مناخ مدينة تبليسي

يعتبر مناخ مدينة تبليسي لطيف ومحبب بالنسبة للكثيرين، فهو معتدل وشبه رطب، ويقدر متوسط درجة الحرارة هناك حوالي 12.7 سنوياً، وتنخفض عن هذا الحد في شهر كانون الثاني/ يناير إلى 0.9 ْ، وترتفع في شهري تموز/ يوليو لتصل إلى 24.4 ْ ، وهنا لا بد من التنويه أن فرصة سقوط الثلوج واردة جداً في كل عام تقريباً، مما جعل منها مزاراً ووجهة سياحية فريدة من نوعها.

تقع مدينة تبليسي في جورجيا في بلاد القوقاز

على سفوح جبال الترياليتي، وعلى طريق الحرير قديماً، وهي عاصمة البلاد وأكبر مدنها، ويقسمها نهر كورا إلى قسمين رئيسين، مما يعطيها جمالاً وروعة من جهة، ودوراً استراتيجياً من جهة أخرى؛ فهي الجسر الذي يصل الشرق بالغرب، وهي خط الأنابيب الأول لنقل نفط بحر قزوين.

قلعه جفاري ( Jvari)

جولة قصيرة في متسخيتا و أهم المعالم فيها: كنيسة Svetitskhoveli. الكنيسة: توجد قصة شهيرة جداً حول تلك الكنيسة، يقال إن يد المعماري الذي صمم الكنيسة موضوعة أعلى الكنيسة: يُقال أن الملك الذي أمر ببناء هذه الكنيسة قطع يد المصمم حتى لا يقوم بتصميم كنيسة أخرى مشابهة لها. ويقال أيضاً أن السبب الحقيقي لقطع يد المصمم هي أن المعماري الذي صمم الكنيسة أحب زوجة الملك فقام الملك بقطع يده. فتعد الكنيسة من أهم المعالم في جورجيا لوجود العديد من الملوك السابقين مدفونين في الكنيسة ويعتقد أهل جورجيا أن ثوب المسيح موجود في هذه الكنيسة. و تمتلك جورجيا العديد من الكنائس لكن هذه الكنيسة من خلال جولة قصيرة في متسخيتا تبين أنها تعد عامل جذب للسياح بعظمتها . ومن أهم المناظر التي تطل عليها القلعة هو التقاء نهرين فالنهر الأول يمتد للعاصمة تبليسي والنهر الثاني قادم من أعلى الجبال الشمالية “جبال القوقاز”، تتميز هذه المنطقة بجوها البارد نسبياً بسبب طبيعتها. هذه  أهم المعالم في مدينة متسخيتا والتي تمنح تجربة السياحة في جورجيا رونقاً خاصاً. لابد لمن يفكر بالسياحة في جورجيا أن يخصص يوماً كاملاً لزيارة متسخيتا والتمتع بمناظرها ومعالمها الجميلة.

سد انناوري

عتبر أعلى سد في العالم (اكتمل بناءه عام 1980) ، يقع على نهر إنجوري في غرب جورجيا بالقرب من المنعطف التي يترك فيها النهر جبال القوقاز في طريقه إلى البحر الأسود . وهو عبارة عن سد مقوس ضخم بارتفاع 892 قدمًا (272 مترًا) بطول قمة يبلغ 2231 قدمًا (680 مترًا). تم بناء السد من أكوام متداخلة من الأحجار المتراصة الخرسانية الموضوعة على حجر الأساس من الحجر الجيري المقوى.

ملتقى النهر الابيض مع النهر الاسود

نهر رايوني (باللغة الجورجية რიონი) هو نهر يقع في غرب جورجيا وينبع من جبال القوقاز في إقليم راتشا ويصب في البحر الأسود في مدينة بوطي ويمر من مدينة كوتايسي ومن مدينة كولخيس الأثرية وثم يتفرع إلى غرب القوقاز مع شقيقه نهر كورا الذي يصب في بحر قزوين، يبلغ طول النهر 327 كلم، نشأت العديد من الأساطير حول هذا النهر عن كونه أحد أعمدة هرقل وذكره كل من فيرجيل وإيليوس وهيرودوت.

شلال المياه العذبه

ينحدر الشلال من اعلى جبال القوقاز

ملتقى الاصدقاء

تعتبر من اعلى المدن الجورجية ارتفاعاً حيث تقع على جبال القوقاز ويمكنك مشاهدة منظر خيالي لجبال القوقاز وارتفاعها الشاهق من خلال نصب الصداقة الجورجية الروسية بالمدينة ويمكنك ايضاً الاستمتاع بالفعاليات السياحية المتوفرة كالطيران بالبراشوت مع طيارين محترفين وركوب الخيول والدراجات الرباعية.

باتومي

مدينة باتومي في جورجيا تعرف مدينة باتومي بأنّها مدينة ساحليّة تقع على أطراف ساحل البحر الأسود، كما أنّها عاصمة جمهورية آدجارا التي تقع في جنوب غرب جورجيا، وتعتبر في بعض الأحيان العاصمة الجورجيّة الثانية بعد تبليسي، حيث تعدّ المدينة مركزاً تجاريّاً مهمّاً؛ نظراً لموقعها الاستراتيجي المتميز، إذ إنّها تقع في منطقة شبه استوائيّة، مما جعل تربتها خصبة، وصالحة للزراعة، كما أنّها تشتهر بالنشاط الصناعي، لكنّ اقتصادها يعتمد بشكل أساسيّ على السياحة، حيث إنّها تعتبر من أهم المدن التاريخية والسياحية في جورجيا ولُقّبت المدينة بلؤلؤة البحر الأسود. تاريخ مدينة باتومي تعتبر مدينة باتومي من أقدم المدن في جورجيا، ويعود تاريخ تأسيسها إلى القرن الثامن، كما ورد اسمها في النصوص التاريخيّة التي يعود تاريخها إلى القرن الرابع الميلادي باسم (باتوس)، ويمتدّ الجزء التاريخي الأكبر من باتومي بين الميناء الموجود فيها والشارع الرئيسيّ، حيث يوجد فيها العديد من الواجهات المعمارية والتاريخية المميزة. اللغة في مدينة باتومي تعدّ اللغة الجورجية هي اللغة الرسمية التي يتحدث بها الكثير من السكان في مدينة باتومي، بالإضافة إلى اللغة الإنجليزية، والتركية، والروسية. أهم الأماكن السياحية في مدينة باتومي شارع باتومي الشهير يقع الشارع على ممر ميناء البحر الأسود على بُعد حوالي 7كم، ويعود تاريخ بناء الشارع إلى عام 1881م، واستمر بناؤه حوالي سنتين، وأشرف على بنائه كلّ من: المهندس الروسي ريسلر والمهندس الفرنسي مايكل دآلفوس، كما أنّه يعتبر الشارع من الواجهات السياحيّة المميّزة التي يقصدها الكثير من السيّاح، حيث إنّه يحتوي على العديد من المطاعم، والمقاهي، والمنحوتات الجميلة، والمنتزهات المخصّصة للأطفال، ومقاعد المارة، ونوافير المياه الراقصة. الحديقة النباتية يعود تاريخ تأسيس الحديقة إلى عام 1912م على يد عالم النبات والجغرافيا أندرى كراسنوف، وتبلغ مساحتها حوالي 111 هكتاراً، وتحتوي الحديقة على الكثير من النباتات المتنوعة التي يعود أصلها إلى مناطق مختلفة حول العالم؛ حيث تحتوي على نباتات من أمريكا الشمالية، وشرق آسيا، وجبال الهملايا، والمكسيك، وأستراليا، والبحر الأبيض المتوسط، وجبال الهملايا، وتعتبر الحديقة الوجهة السياحية المفضّلة لكثير من السيّاح الذين يتوجهون إليها للتمتع بالطبيعة الخلابة. ساحة مدينة باتومي تعتبر ساحة باتومي إحدى أجمل ساحات جورجيا، وهي عبارة عن مكان ترفيهي شعبي ودولي؛ حيث تمّ تتم إقامة العديد من الحفلات فيها لفنانين مشهورين من جورجيا ومن العالم كالفنان بلاسيدو دومينغو، والفنان ميشيل لو جروند، كما تحتوي الساحة على الكثير من المقاهي، والمطاعم التي تقدم ألذ الوجبات والأطباق لزوارها. قلعة جونيو أبساروس تقع القلعة في جنوب مدينة باتومي على بُعد حوالي 12كم، وبالتحديد على الضفة اليسرى لنهر شيروكى، وكانت القلعة من الحصون الدفاعيّة للدولتين الرومانية والبيزنطينية ثمّ الدولة العثمانية؛ نظراً لموقعها الاستراتيجي على الساحل الشرقي من البحر الأسود، وتتميّز القلعة بتنوع الطرازات المعمارية فيها؛ إذ إنّها تحتوي على واجهات ذات طراز معماري روماني، وواجهات ذات طراز معماري بيزنطي، وواجهات معمارية عثمانية، وتضمّ القلعة متحفاً أثرياً مما جعلها وجهة سياحيّة لكثير من محبي التاريخ.

كوتايسي

تبلغ مساحة أراضي مدينة كوتايسي 82,000,000م²، وتقع جغرافياً على ضفاف نهر ريوني، وتضم عدداً وفيراً من المعالم السياحية؛ كالمحميات الطبيعية الواقعة في الجهة الشمالية الغربية منها، وكاتدرائية بجراتي المشيدة في أواخر القرن العاشر للميلاد، والحي التاريخي الذي يضم شارع نينو والجسر الأبيض المنطقة الملكية، ومتحف الدولة كوتايسي التاريخي المشيد في عام 1912م، ومجمع الكهوف الجميلة.

الحديقه الوطنيه برجومي

لحديقة الوطنية في بورجومي إذا كنت تتطلع لزيارة حديقة مشهورة ومميزة وفيها المناظر المُدهشة والخلابة، والاستمتاع بالمشي لمسافات طويلة وقضاء عطلة نهاية الأسبوع أو الإجازة أو حتى قضاء عطلة في طبيعة متنوعة فعليكً حتمًا زيارة الحديقة الوطنية في بروجومي.[١] أين تقع وأهم ما يميزها تقع هذه الحديقة الرائعة في جورجيا في منطقة بورجومي، وهي أول حديقة وطنية تم إنشاؤها في جورجيا في عام(1995)، حيث تقع في الجزء الأوسط من جورجيا، كما تبلغ مساحتها الإجمالية ما يقارب(1,070) دونم أي أكثر من واحد بالمئة من أراضي البلاد، كما تقع المراكز الإدارية والزائرين في الحديقة في بورجومي.[١] يعتبر الغرض الأساسي من بناء الحديقة الوطنية بورجومي هو حماية النظم البيئة ذات الأهمية الوطنية والدولية والجمال الطبيعي الكبير نسبيًا والحفاظ على التنوع البيولوجي الحالي، كما تلعب الحديقة الوطنية دورًا مهمًا في تطوير السياحة البيئية.[١] كما يعود تاريخ أورجومي كمنطقة محمية إلى العصور الإقطاعية عندما تمت حماية غابات جبال القوقاز السفلية للصيد من قبل اللوردات الإقطاعيين، واعتبرت المنطقة الموجودة فيها الحديقة الوطنية واحدة من أجمل المناظر الطبيعية للغابات والمحافظة عليها بشكل رائع في جميع أنحاء جورجيا، كما تم تقديرها من قبل الجورجيين وملوك الإمبراطورية الروسية والمنظمات البيئة الدولية على حدٍّ سواء.[٢] أهم الأنشطة التي تستطيع القيام بها في الحديقة الوطنية في بورجومي هناك العديد من الأنشطة التي يمكنك الاستمتاع فيها أثناء زيارتك للحديقة الوطنية في بورجومي، ومن ذلك ما يأتي: المشي لمسافات طويلة ليوم واحد تستطيع المشي لمسافات طويلة ومتعددة، حيث تم وضع أكثر من (12) مساراً مخصصًا لهذه الرياضة، كما تستطيع ركوب الخيل وركوب الدراجات، والتزلج الريفي على الثلج والتزلج التقليدي، كما تقدم هذه الحديقة العديد من منتجعات السبا لإعطائك فرصًة للاستجمام فيها، كما يتم توفير العديد من الجولات الثقافية والتعليمية.[٣] الاستمتاع بشرب المياه تعتبر بورجومي مشهورةً بمياهها المعدنية والتي تستطيع الاستمتاع بشربها مباشرةً من الصنبور في الهواء الطلق، كما تتدفق هذه المياه من عمق (1500) متر ويُقال إن لها خصائص علاجية كثيرة، كما يمكن التمتع بطعم مربى كوز الصنوبر الذي قد تجده في أنحاء الحديقة، كما تعتبر الحديقة الوطنية في بورجومي من أكثر الوجهات التي تستطيع فيها المغامرة في جورجيا، حيث توفر هذه الحديقة ملاجئ للسياح وأماكن التنزه المتنوعة وإمكان التخييم، كما تقدم لك إمكانية عمل حفر النار.[٣] مشاهدة الطيور تعتبر بورجومي حيث تقع الحديقة الوطنية واحدةً من أكثر مناطق السياحة البيئية تطورًا في جورجياً، حيث تقدم لك فرصًة لمشاهدة الطيور والحياة البرية في الغابة الوطنية، حيث تعد الغابة الوطنية الموجودة فيها من أكثر الغابات تنوعًا في البلاد بأكملها وهي نقطة جذب كبيرة لعلماء النبات وعلماء الطيور وعلماء الحيوان داخل جورجيا وداخلها.

دولفيناريوم باتومي

الاستمتاع بمشاهدة العروض البهلوانية التي تقدمها الدلافين حيث ستتفاجئون بتأديتها لحركات رائعة تدفعكم الى متابعتها بتشوّق. السباحة مع الدلافين وهي تجربة مثيرة بالفعل، ستكونون برفقة مدربين مختصين للحفاظ على سلامتكم. سيستمتع اطفالكم بمراقبة الاسماك وهي تسبح في البرك المائية، تتوفر اماكن جلوس في المكان يمكنكم مراقبة اطفالكم وهم يطعمون الاسماك. يمكنكم المرح والتقاط الصور التذكارية مع الدلافين فهي من اذكى الحيوانات ومدربة على التعامل مع السياح بلطف. • يقع دولفيناريوم ضمن منتزه 6 مايو احد مناطق السياحة في باتومي ، يمكنكم التجول في المنتزه المليئ بالمساحات الخضراء والذي تتوسطه بحيرة رائعة.